سرقة الفن




شاع في الفترة الأخيرة سرقة الأعمال الفنيّة، والملكية الفكرية من أهم الأمور التي ينبغي على الفنان معرفتها حتى يحفظ حقّه الفني ولا يتعدى على حقوق الفنانين الأخرين.


الملكية الفكرية؛ هي ممتلكات غير ملموسة ينتجها العقل البشري وتندرج تحتها حقوق عدّة، من أهمها حق المؤلف.

-المؤلف هنا هو؛ الرسام، الكاتب، المصور، المصمم، الشاعر.. الخ)



للمؤلف حقين؛

١- حق فكري: بمعنى أن يُنسب العمل له، وهذا الحق لايسقط عن الفنان حتى بعد ملايين السنين وهو حق أبدي، وينبغي ذكر اسم الفنان عند عرض عمله الفني أو نشره، وعندما ينسخ أي شخص لوحة لفنان وينسبها لنفسه سيتعرض للمسائلة ويمكن ملاحقته قانونيًا.

- الفنانين الموتى يمكن نسخ أعمالهم وعمل دراسات لها بشرط ذكر أن اللوحة منسوخة مع ذكر أسم الفنان.



٢- حق مادي: بمعنى قدرة الفنان على الإستفادة ماديًّا من أعماله، سواءً ببيعها أو عرضها في معارض فنيّة أو أي وسيلة يستخدمها للتجارة بأعماله. يعد هذا الحق من الحقوق المشروعة للفنان وحتى يضمن عدم ضياعه يُفضل أصدار شهادة للعمل الفني والتسجيل في الهيئة الخاصة بالملكيّة الفكريّة.

هذا الحق يمكن أن يسقط عن الفنان أما بنقل ملكية العمل الفني أو انتقال العمل للورثه بعد سنوات من وفاة الفنان -عدد السنوات يختلف من بلد لآخر-.



10 عرض0 تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل