قال فنسنت:

"وضعتُ قلبي وروحي في عملي، وفي أثناء ذلك فقدتُ عقلي" كتب فنسنت هذه المقولة وهو في المصحة العقلية، كان فنسنت شغوفًا جدًا بالرسم وقد وضع كل مشاعره واحاسيسه في أعماله، ولم يدرك الا متأخرًا أنه فقد عقله.



665 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل