لوحة السجناء

تاريخ التحديث: يناير 12




مسرح اللوحة فناء سجن له سورٍ عالي. في الفناء يسير مجموعة من السجناء برؤوس منكسة في حلقة مفرغة ويبدو عليهم الإجهاد والتعب, لكنهم غير متذمرين وكأنهم قد أعلنوا استسلامهم للأوامر, السجناء في يمين اللوحة تلتقي أعينهم بالمتلقي وينظرون إليه بحسرة وكأنهم يحسدونه على حريته.

في منتصف الصف يقف سجين وهو أيضًا ينظر للمتلقي, لكنه على عكس الآخرين برأس مرتفع ويبدو غير راضٍ عمّا يحدث وفي وجهه غضبٌ مكتوم، لو أمعنا النظر في هذا السجين سنكتشف أنه الرسام فنسنت وقد رسم نفسه بين هذا الجمع من السجناء اليائسين.

في الجانب الأيمن من اللوحة يقف السجّانين الثلاث وهم يراقبون سجنائهم بعدم اكتراث لإدراكهم أن السجناء يائسين لن يحاولوا الهرب أو المقاومة.

أبقى الرسام على قليل من الأمل في اللوحة برسمه أشعة الشمس في أعلى السور، وفي الجانب الأيسر يحلق طائران أبيضان يرمزان للأمل والحرية.


لوحة دورة السجناء, فنسنت فان جوخ - 1889م



-هذه اللوحة أعاد رسمها فنسنت فان جوخ أثناء إقامته في المصحة العقلية, وهي بالأصل للرسام الإنجليزي (غوستاف دوريه).


اللوحة الأصلية: لوحة دورة السجناء,غوستاف دوريه,1872م.


4912 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

تابعنا ليصلك جديدنا

  • Instagram
  • Twitter
  • Snapchat