لوحة الفريدتين


لوحة الفريدتين
لوحة الفريدتين- فريدا كاهلو



انهت فريدا هذه اللوحة بعد انفصالها عن زوجها دييغو بمدة قصيرة واطلقت عليها اسم "الفريدتين" .

رسمت فريدا نفسها في شخصيتين مختلفتين جالستين بجوار بعضهم البعض, كل فريدا تمسك يد الأخرى في صورة لتقديمها الدعم لنفسها.


على اليمين نرى فريدا المكسيكية التي كانت على وفاق مع دييغو بلباسٍ مكسيكي بسيط, بدون مساحيق تجميل وبتسريحة شعر معتادة.

تمسك في يدها دمية صغيرة لدييغو, يمتد منها وريد دموي يلتف خلال ذراعها ويغذي قلبها المكشوف, يبدو قلب فريدا المكسيكية سليم وطبيعي.

يخرج الوريد ليصل أثره إلى فريدا الأخرى, فريدا الأوروبية. والتي لم تكن على وفاق مع دييغو. ترتدي فستان أبيض بطرازٍ أوروبي, وتضع على وجهها مساحيق تجميلية, وبتسريحة شعر أنيقة.

الوريد يلتف حول رقبة فريدا الأوربية وكأنه يخنقها ويضيّق أنفاسها. يصل تأثيره إلى قلبها المكشوف. يبدو قلبها مشوّهًا وغير مكتمل, ومع أن الوريد كان يغذي قلبها إلا أنها قررت بتره بالمقص الذي تحمله في يدها, ونتيجة هذا البتر -أو الانفصال- ينزف الوريد وكذلك قلبها, تتناثر قطرات الدم على فستانها الأبيض وقد اختلطت قطرات الدم وتداخلت مع التطريزات الحمراء في فستانها الأنيق.

عندما ننظر للوحة نرى الفريدتين بمظهر يوحيّ لنا بالهدوء والثقة, وعلى النقيض السماء العاصفة في الخلف توحيّ لنا بالاضطراب والتوتر. ارادت فريدا إيصال مشاعرها المتضاربة من خلال هذه اللوحة, وقد فعلت.


الفريدتين, فريدا كاهلو- 1939م.

1090 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل