لوحة بائع الكعك



في هذه اللوحة المقلقة صوّر لنا لؤي فتى يبيع الكعك، تلتقي نظراته الحادة بالمتلقيّ. مادفعني لوصف اللوحة بالمقلقة هو الفتى الذي لا يحمل أي صفات فتوّة على الإطلاق. نظراته جادة وحادة، جسده نحيل للغاية وكأنه عظام مكسوٌ بجلد، مفاصله بارزة برغم صغر سنة، ملامحه حزينة ووجهه شاحب. يحمل على رأسه طبق يبيع فيه الكعك ويضع قطعة قماش بين الطبق ورأسه حتى يخفف الحمل.

هذا الفتى يعيش مرحلة لاتناسبه، أكبر منه واقوى، وعند النظر لوجه الصبي نرى أنه يشبه الرسام لؤي وقد رسم هذه اللوحة وهو يمر بمرحلة اكتئاب حادة، مرحلة لاتناسبه وأقوى منه.

اللوحة مرسومة بدرجات زرقاء باردة اضفت المزيد من البرود للوحة.


لوحة بائع الكعك، لؤي كيالي- ١٩٦٥م


282 عرض0 تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

تابعنا ليصلك جديدنا

  • Instagram
  • Twitter
  • Snapchat