لوحة وجبة الرجل الأعمى





في هذه اللوحة يصور بيكاسو رجل أعمى يبدو عليه الفقر، يحاول جاهدًا تناول وجبته، يمسك بيده اليسرى قطعة خبز ويتحسس بيده اليمنى أبريق النبيذ، يجلس في مكان موحش بجسده الهزيل وملابسه الرثّه.

بيكاسو كان يحب رسم أصحاب العاهات والفقراء والمنبوذين من المجتمع، لكن بشكل خاص يصوّر أشخاص مصابين بالعمى.

لم يصرّح بيكاسو عن معنى العمى في لوحاته إن كان يقصد به العمى حقيقيا أو يقصد به الجهل وعدم رؤية الطريق مجازيّاً، المرّه الوحيدة التي اقترب فيها من مناقشة الفكرة كانت في منتصف القرن العشرين عندما قال: "يجب أن يقتلعوا عيون الرسّامين كما يفعلون بعيون العصافير لجعلها تغنّي أفضل".

بعد انتحار صديقه الحميم، أنتج بيكاسو أعمال زرقاء كئيبة لم تلقى رواجًا فعانى الفقد والفقر، هذه اللوحة من نتاج تلك المرحلة ولعل تصويره لهذا الأعمى الفقير الوحيد ماهو الا إنعكاسًا لحالته آنذاك. 

على الرغم من كئابة اللوحة إلا أننا لايمكننا تجاهل قدرة بيكاسو المذهلة في تكوين درجات زرقاء متباينة وغنية.

وجبة الرجل الأعمى، بابلو بيكاسو- ١٩٠٣م .

762 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل