ليلة مرصعة بالنجوم على نهر الرون


في هذه اللوحة يصور لنا فنسنت فان جوخ سماء مدينة باريس في ليلة هادئة وساكنة. النجوم تملأ السماء وينعكس شعاعها بالإضافة إلى أضواء الميناء على سطح النهر بطريقة رقيقة و ساحرة. في الجانب السفلي الأيمن من اللوحة رسم فنسنت زوجين يمشيان على الضفة مما أعطى اللوحة بعض الواقعية والحميمية. فنسنت الحساس لطالما أحب تأمل سماء الليل، كان يقضي معظم لياليه بالقرب من النافذة للتأمل وإذا أستطاع منظر السماء تحريك أحاسيسه كان يكتب لأخيه مباشرة عن ذلك، وفي بعض المرات كان يرفق رسمة مبدئية لهذا المنظر. وهذه إحدى الرسائل التي وصف فيها بعض مشاعره: "... نظرت عبر نافذة حجرتي شاخصًا بصري نحو البيوت الظاهرة لعينيّ، قمم أشجار الدردار تغطي بعضها وسماء الليل في ظلام حالك. وبعيدًا هناك في الأعلى توجد نجمة، وحيدة، جميلة ورحبة. في هذه اللحظة مررتم بخاطري جميعًا، سنواتي الماضية، بيتنا، جاشت بداخلي مشاعر وكلمات، لاتكف هذه الكلمات عن وصفي بأني إبنًا جالبًا للعار.." تناغم الضوء وانعكاسه على النهر ووضعية القوارب العشوائية يجعلنا نتأكد من أن اللوحة رُسمت من مشهد حقيقي وليست من خيال الرسام. أسلوب فان جوخ الناري المميز أضفى على اللوحة أنطباع مزدوج من الأضطراب والجمال. لوحة ليلة مرصعة بالنجوم على نهر الدون, فنسنت فان جوخ-1888م.


672 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

تابعنا ليصلك جديدنا

  • Instagram
  • Twitter
  • Snapchat