نظرة الفنان


للفنان الحقيقي نظرةٌ مختلفة وعينٌ لا تُخطئ في النظر للعناصر وتقديرها, ومن الطبيعي أن كل رسام ينظر للأمور بطريقة تختلف نوعا ما عن الرسامين الآخرين. وفي مرات كثيرة نرى رسامين يرسمون نفس العنصر لكن بأساليب وطرق مختلفة بسبب هذه النظرة.

ومن أسهل التمرينات للرسام المبتدئ هو ملاحظة كيف يتعامل الرسامين المختلفين مع الموضوع الواحد. في هذه التدوينة سنقارن لوحتين رُسمت من قبل رسامين مختلفين لنفس الموضوع (رغيف خبز) .


رغيف خبز يحكي الكثير





هذه اللوحة للرسام البريطاني جوليان ميرو بعنوان رغيف, عندما ننظر إليها نشعر أن الرغيف طازج ودافئ وطري, لكن كيف استطاع الرسام نقل هذا الشعور لنا؟


رسم جوليان ميرو قطعة الخبز على نفس مستوى النظر وجعلها تبدو قريبة من المشاهد وكأنها في متناول يده, بالإضافة إلى أن قطعة الخبز تغطي المساحة الأكبر من اللوحة والمساحة المتبقية كانت خلفية داكنة ساعدت في أن يصبح تركيز المشاهد على العنصر الأساسي (رغيف الخبز) ولا يمكننا أن نتحدث عن الخلفية الداكنة هنا دون أن نشير إلى مهارة جوليان ميرو في التدرج بين الظل والنور مما أعطى إيحاء رائع أن قطعة الخبز هذه خرجت للتو من الفرن في الصباح الباكر. في منتصف قطعة الخبز نستطيع أن نرى ضربات فرشاة جريئة وعشوائية وتداخل الألوان فيها عززت شعور أن قطعة الخبز طازجة وطرية.

الألوان التي رسمت بها اللوحة دافئة وغنية وأيضا عززت من شعور الدفء والقرب من قطعة الخبز.





في المقابل عندما ننظر إلى لوحة رغيف للرسام الرمزي النرويجي نيردوم سنرى اختلاف شاسع, قطعة الخبز هنا تبدو جافة وباردة وغير شهية.


رُسمت هذه القطعة وكأن المتلقي ينظر إليها من الأعلى, خلفية الرسمة سطح باهت بدرجة لونية لا تبرز الرغيف, على سطح الرغيف نرى مزيج من اللون الرمادي والأخضر مما جعله يبدو متعفنًا وجافًا, لم توضع قطعة الخبز في مركز اللوحة حتى نراها بنظرة دونية وكأنها مُلقاة على الأرض ولا أحد يرغب بها, أو كأنها قطعة خبز في منزل شخص فقير لا يجد وجبة أخرى غيرها. ايًا كانت نظرتنا لهذا الرغيف الا أنه من المؤكد أنه سيعطينا شعور سيء.


في اللوحتين لم ينطق الرسامين بحرف, ولم يضعوا رموز على اللوحة ولم يطلقوا عليها أسماء مختلفة, لكننا نرى الاختلاف ويمكننا بوضوح معرفة ما يرغب قوله الفنان من خلال نظرة مختلفة للأمر وأسلوب فني خاص.

يمكن للرسام أن ينقل الفرحة والحزن, الغنى والفقر, الإطمئنان والقلق فقط من خلال رغيف خبز.

53 مشاهدة1 تعليق